ساعةُ RM 67-02 تواجه مسؤولياتها على ميدان جديد من ميادين اللعب مع ألكساندر زفيريف

0

حركة أوتوماتيكية قادرة على التعامل مع أي حالة، وعلى أعلى مستويات الرياضة
حركة ريتشارد ميل السابعة المصنوعة ضمن الدار
خفيفةٌ جداً، وزن الريشة! حيث لا يتجاوز وزنها 32 غراماً بما في ذلك السوار “المريح”،
إنها الساعة الأوتوماتيكية الأخف وزناً ضمن مجموعة ريتشارد ميل

رقيقة، خفيفة، مُلوّنة، أنيقةٌ ورياضية! إنها ساعة RM 67-02 في كل وقت وفي جميع الظروف. ساعة  تتقدم على ما سبقها وتحطم العديد من المفاهيم، صممها ريتشارد ميل لتتكيف مع مختلف المجالات والتخصصات الرياضية، وقد أصبحت هذه السِمات السببَ وراء رغبة العديد من شركاء علامة ريتشارد ميل في تطوير هذه الساعة لترتدي ألوان بلدانهم التي ينتمون إليها، وكذلك لمعاينة قدرات هذه الحركة الأوتوماتيكية من خلال مجموعةٍ من الإعدادات خارج المسارات الرياضية. ومع لاعب التنس ألكساندر زفيريف  ستدخل ساعة RM 67-02 الآن ميداناً جديداً.

مع ألكساندر الذي يحتل الآن المركز الثالث في التصنيف العالمي، ستخضع للاختبار مقاومة ساعتهRM 67-02 المصنوعة من كاربونTPT® وكوارتز TPT® الأحمر عندما تواجه التسارع المتكرر،  وستصبح ميادين التنس في جميع أنحاء العالم مختبراتٍ طبيعية لهذه الساعة.
لقد أُصدِرَت هذه الساعة RM 67-02 أيضاً لزميله في شراكة علامة ريتشارد ميل، ألكسي بانتيورو  وكان عليها أن تصمد أمام البرد القارس على منحدرات التزلج الثلجية والصدمات التي تتلقاها عند بوابات التزلج المتعرج، بالإضافة إلى نسخة أخرى صُممَت لسباستيان أوجيه بطل الرالي العالمي لخمس مرات وستنضم إليه على مدار المراحل المختلفة في الرالي الأرجنتيني. تتضمن جميع هذه الموديلات الحركة CRMA 7 بجمالها الميكانيكي وتصميمها الرائع حيث تجمع بين التيتانيوم صنف 5 في صفيحتها الرئيسية والجسوروالذهب الأبيض وكربون TPT® في كتلة التعبئة الأوتوماتيكية ذات التركيب  الهندسي المُتغيّر، بالإضافة إلى التشطيبات النهائية الاستثنائية. وناهيك عن موضوع الراحة التي يوفرهاسوارها والمقاومة التي يتمتع بها هيكلها الذي تم تشكيله من مواد TPT® المُركّبة، تزدهي هذه الساعات   بجمالية الأداء الفني الرائع المتمثل بعلم كل شخصية رياضية ترتديها، ويمكن بسهولة التمتع برؤية هذا الأداء الذي تم رسمه يدوياً على ميناء الساعة المصنوع من التيتانيوم صنف 5. ومن أجل متعة قُصوى عند ارتداء ساعة RM 67- 02  قامت ريتشارد ميل بتجهيزها بسوار “كومفورتcomfort المريح    الجديد، وهو سوار في قمة الانسيابية والسلاسة والمرونة مما يتيح له أن يتناسب ويتناغم مع منحنيات وشكل كل معصم مما يمنحه طابعاً شخصياً بحسب تكيّفه مع تفاصيل شكل المعصم.

حالياً، هناك نموذجان فريدان من ساعة RM 67- 02 يطوفان حلبات سباق الفورمولا وان، الأول على  معصم النجم الصاعد تشارلز لوكليرك والثاني على معصم فيرناندو ألونسو، حيث يُتيح كلاهما للشركة إمكانية اختبار حلولٍ تقنيةٍ جديدةٍ من أجل إصداراتها المستقبلية.

Share.

About Author

Leave A Reply

Website Designed by AMC - Copyright 2017 Al Badia Magazine