تويوتا كامري الهجينة الكهربائية (هايبرد) الجديدة الان في متناول عملاء التجزئة

0

• 70٪ كفاءة أفضل في توفير الوقود مقارنة مع كامري 2.5 ليتر غير الهجينة
• 26 كم/ل استهلاك الوقود
• تصميم خارجي أنيق وجريء
• تجربة أداء محسنة ومفعمة بالمغامرة

ضمن إطار التزامها المستمر بتوفير حلول نقل صديقة للبيئة، أعلنت الفطيم تويوتا الرائدة في قطاع التنقل المستدام في الامارات العربية المتحدة منذ العام 2008، عن إطلاق سيارة تويوتا كامري الهجينة الكهربائية (هايبرد) الجديدة كلياً ليس فقط لقاعدة عملائها من الشركات بل للأفراد أيضاً، متيحة لهم فرصة المشاركة في مسيرتها البيئية ومانحة إياهم تجربة قيادة تفاعلية أكثر تشويقاً وفرصة اختبار مستويات جديدة من متعة القيادة .

وكان قد تم طرح تويوتا كامري الهجينة الكهربائية في الإمارات العربية المتحدة في عام 2008 بكمية محدودة ، ليتم اختبارها من قبل مشغلي الأساطيل في الظروف الجوية المحلية. وبعد أن أثبتت تكنولوجيا الهايبرد كفاءتها على الجبهتين البيئية والمالية ، تم طرح السيارة رسميا في عام 2012 ، لتوفر بذلك حلول نقل مستدامة ، ولتساهم بتوفير ما يزيد عن 6000 طن من ثاني أكسيد الكربون حتى اليوم.

ومنذ إطلاق مركبة تويوتا كامري لأول مرة في عام 1982 ومع التطورات المتواصلة على مدى ثمانية أجيال، حظيت بتقدير كبير من قبل العملاء في جميع أنحاء العالم، وذلك لما تتسم به من أداء استثنائي بالإضافة إلى مستوياتها العالية من الجودة وقوة التحمل والاعتمادية . ويعزز طرح طراز هجين كهربائي جديد من كامري جهود شركة تويوتا المستمرة لتطوير أفضل مركبات على الإطلاق، كما يؤكد على التزامها الراسخ فيما يتعلق بالاستدامة البيئية.

ويمكن قيادة مركبة تويوتا كامري الهجينة الكهربائية إما بالاعتماد على الطاقة الكهربائية بشكلٍ كاملٍ وبدون أي استهلاك للوقود أو إصدار أية انبعاثات كربونية، أو من خلال استخدام الطاقة المتولدة من كلٍ من محرك الوقود والموتورين الكهربائيين، وذلك تبعاً لسرعة المركبة وأسلوب القيادة. هذا ويتم شحن بطاريات الـسيارات الهجينة باستمرارٍ وبشكل تلقائي سواءً من خلال محرك البنزين أو عند الضغط على المكابح أو خفض سرعة المركبة، وبالتالي فلا حاجة إلى استخدام مصدر طاقة أو كابل خارجي لإعادة شحنها. كما أن تويوتا كامري الهجينة الكهربائية لا تتطلب أي وقودٍ خاص ولا تختلف طريقة قيادتها والعناية بها عن أي مركبة تقليدية أخرى. وبفضل ما تتمتع به من كفاءة استثنائية في استهلاك الوقود، لن يكون من الضروري التوقف مرات عديدة عند المحطات لملء خزان الوقود.

وتقدم تويوتا كامري الـهجينة الكهربائية الجديدة كلياً مستويات عالية من الراحة والثبات، إلى جانب مزايا أداء التحكم الفريدة، إذ يرجع الفضل في ذلك إلى منصة “الأطر الهيكلية العالمية الجديدة لتويوتا” (TNGA)، والتي تمثل استراتيجية جديدة كلياً لعمليات التصميم والهندسة ومختلف الباقات والتجهيزات التي تقوم بتزويد مركباتها بها. وتحافظ هذه المنصة على جميع قيم تويوتا التقليدية من حيث البنية الهيكلية ودرجات السلامة الفائقة، في الوقت الذي تضفي فيه المزيد من المتعة على تجربة القيادة بشكل يخاطب الحواس.

وبهذه المناسبة، قالت سوزان قزي المدير العام للاتصال المؤسسي في الفطيم تويوتا في حفل الاطلاق: “تستمر كامري الهجينة الكهربائية بريادة حركة الاستدامة في الامارات منذ عام 2008 ، كونها أول سيارة هجينة كهربائية في الدولة. ومع وجود الآلاف من سيارات الجيل السابق من كامري الهجينة قطعت من خلال تشغيلها ضمن اساطيل سيارات الاجرة مسافة اكثر من 100 مليون كم ، تمكنت كامري من توفير أكثر من 6000 طن من ثاني أكسيد الكربون حتى الآن ، مساهمة بذلك في تخفيض مستويات ثاني أكسيد الكربون والذي بلغ حتى الان 90 مليون طن، ناتج عن المبيعات العالمية لتويوتا التي وصلت 11.47 مليون سيارة صديقة للبيئة”

“نحن نشعر بالفخر اذ تلعب كامري دوراً نشطاً في تمكين رؤية الإمارات 2021 ، وتحقيق أهداف الاستدامة التي وضعتها الحكومة. إننا نؤمن بأن التقنية الهجينة الكهربائية هي الحل الحقيقي والعملي الانجح . ومع قطعها مسافة 26 كم لكل ليتر من الوقود تعمل كامري الهجينة كنظيرتها غير الهجينة الا انها تستهلك وقوداً أقل وتصدر انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أقل.”

وبالجمع بين مصدرين للطاقة يتألفان من موتورين كهربائيين ومحرك يعمل على الوقود، يولد النظام الهجين الكهربائي في تويوتا كامري قوة اجمالية تبلغ 208 حصاناً. ويقترن النظام الهجين الكهربائي بناقل الحركة المتغير المستمر بخاصية التحكم الكهربائي (e-CVT) يتيح للسائق تحقيق نقل نشط للسرعات بشكل انسيابي وهادئ يحاكي ناقل الحركة اليدوي ذي الـ 6 سرعات ليقدم مستوى جديد من متعة القيادة.

وبمقصورة داخلية جديدة وجريئة، تتميز المركبة بمجموعة من المزايا المتقدمة التي توفر الملاءمة والراحة وتضفي لمسات إضافية من الفخامة، بما في ذلك نظام الشحن اللاسلكي للهواتف الذكية، ونظام تكييف أوتوماتيكي يشمل منطقتين يمكن التحكم بدرجة حرارة كلٍ منهما على حدة، ونظام صوتي بـ 6 مكبرات صوت، ومقاعد أمامية متعددة الأوضاع قابلة للضبط كهربائياً، بالإضافة إلى مقاعد خلفية قابلة للإمالة والطي بنسبة 40:60، وغيرها الكثير من المزايا الأخرى.

وللارتقاء بتجربة القيادة إلى آفاق جديدة، يزخر الطراز الجديد كلياً بأحدث تكنولوجيا معلومات المركبات من تويوتا، والتي توفر شاشتها الحديثة مستوىً فريداً من المعلومات المتكاملة دون تشتيت انتباه السائق عن الطريق، إذ تقوم بعرض المعلومات من خلال شاشتين مترابطتين، وهي شاشة متعددة المعلومات قياس 7 بوصات داخل مجموعة أجهزة القياس، ولوحة تحكم بالوسائط السمعية والملاحة قياس 8 بوصات مدمجة بتصميم حديث وبسلاسة في الكونسول الوسطي.

وكما هو الحال في جميع مركبات تويوتا، فإن السلامة تبقى أولوية قصوى في سيارة تويوتا كامري الهجينة الكهربائية الجديدة كلياً، حيث تتوفر مجموعة شاملة من مزايا السلامة لتوفير أقصى حماية للركاب، وتضم 6 وسادات هوائية تعمل بنظام تقييد الحركة التكميلي (SRS)، ونظام التحكم في ثبات المركبة (VSC)، ونظام المكابح المانع للانغلاق (ABS)، ونظام توزيع قوة الكبح إلكترونياً (EBD)، ونظام مساعد الكبح (BA)، ونظام مساعدة الانطلاق على المرتفعات (HAC)، فضلاً عن البنية المعززة لهيكل ومنصة المركبة، وغيرها الكثير من المزايا الأخرى.

وتتوفر تويوتا كامري الهجينة الكهربائية الجديدة كلياً بثمانية ألوان خارجية وثلاثة الوان داخلية مميزة لتتيح لعملائها التعبير عن تفردهم وطابعهم الشخصي. كما تم تزويدها بعجلات من السبائك المعدنية قياس 18 بوصة.
تتوفر السيارة بكافة صالات عرض الفطيم تويوتا بسعر 133,500 درهم فقط.

Share.

About Author

Leave A Reply

Website Designed by AMC - Copyright 2017 Al Badia Magazine